Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الأخبار

الرئيسيةالأخبار

الأخبار

2015-06-29

السلطنة توقع إتفاقية تأسيس البنك الآسيوي الاستثماري للبنية الأساسية

شاركت السلطنة ممثلة بصندوق الاحتياطي العام في مراسم توقيع إتفاقية تأسيس البنك الآسيوي الاستثماري للبنية الأساسية Asian Infrastructure Investment Bank التي عقدت اليوم الاثنين في العاصمة الصينية بكين بحضور ممثلي 57 دولة. وقد وقع الاتفاقية نيابة عن حكومة السلطنة سعادة عبدالسلام بن محمد المرشدي الرئيس التنفيذي لصندوق الاحتياطي العام للدولة وبحضور سعادة الشيخ عبدالله بن صالح السعدي سفيرالسلطنة لدى جمهورية الصين الشعبية.

حضر توقيع إتفاقية التأسيس ممثلو كل من سلطنة عمان، أستراليا، النمسا، أذربيجان، بنجلاديش، البرازيل، بروناي دار السلام، كامبوديا، الصين، مصر، فنلندا، فرنسا، جورجيا، ألمانيا، آيسلندا، الهند، أندونيسيا، إيران، إيطاليا، الأردن، كازاخستان، قيرغيزستان، جمهورية لاو، لوكسمبورج، المالديف، مالطا، منغوليا، ماينمار، نيبال، هولندا، نيوزلاندا، النرويج، باكستان، البرتغال، قطر، جمهورية كوريا، روسيا، السعودية، سنغافورة، أسبانيا، سيرلانكا، السويد، سويسرا، طاجكستان، تركيا، الإمارات، المملكة المتحدة، أوزباكستان، والفيتنام. مع إتاحة المجال أمام باقي الدول المشاركة في التأسيس للتوقيع على بنود الإتفاقية حتى نهاية العام الجاري، وقبيل بدء عمليات البنك.

يذكر أن رأس المال المصرح به للبنك يبلغ 100 مليار دولار أمريكي، ومن المتوقع ان يبدأ نشاطه بنهاية العام الجاري، وسيتبنى البنك الذي سيتخذ من العاصمة الصينية بكين مقرًا له أفضل الممارسات المعمول بها في بنوك التنمية متعددة الأطراف، وضمن نظام عالمي للحوكمة المؤسساتية، مما يضمن خضوع عمليات البنك للتدقيق والمراجعة بصورة تتسم بالشفافية، في الوقت الذي يتمتع فيه النظام الإداري والعملياتي بالفاعلية. وسيعمل البنك الاستثماري AIIB عن قرب مع البنك الدولي، ومكملاً لدور بنك آسيا للتنمية ADB، وغيرها من المؤسسات والجهات المعنية، والتي ستعمل بدورها على ترويج التعاون والتكامل الاستثماري الإقليمي والشراكات البناءة لمناقشة التحديات التي تواجه التطور التنموي والاستثماري في اسيا.

سيعمل البنك على تمويل مشاريع الدول الأعضاء أو الوكالات والمؤسسات العاملة في اراضيها، والوكالات الدولية والإقليمية المهتمة بالتنمية الاقتصادية في منطقة اسيا، بما يتماشى مع عمليات وأهداف البنك في المنطقة. كما سيمتلك البنك الاستثماري صلاحية تمويل مؤسسات تنتمي لغيرالدول الأعضاء التي تساهم في دعم هدف البنك الرئيسي بتحقيق التنمية الاقتصادية في آسيا.

وكانت السلطنة قد وقعت في أكتوبر الماضي مذكرة التفاهم الخاصة بتأسيس البنك مع ممثلي21 دولة آسيوية، تلتها سلسلة من الاجتماعات التحضيرية للاتفاق على بنود إتفاقية التأسيس للبنك الاستثماري الذي يهدف ليصبح ذراعا استثمارية قوية في دول آسيا المشاركة. بالإضافة إلى توجيه دعوة مفتوحة لأي من دول العالم الراغبة في الانضمام، الأمر الذي أسفر انضمام عدد من الدول الأوروبية والأفريقية واللاتينية، مع المحافظة على نسبة 75% من أسهم البنك بيد أعضاء القارة الآسيوية.


Back To Top