Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الأخبار

الرئيسيةالأخبار

الأخبار

2015-04-29

السلطنة وأسبانيا توقعان مذكرة تفاهم شراكة استراتيجية بين"الاحتياطي العام" و "كوفيديس" بـ200 مليون يورو

المرشدي: الشراكة تعزز تنويع الاقتصاد العماني والاستفادة من المواد الخام العمانية مارين: تعد الاتفاقية فرصة للشركات الاسبانية الراغبة في دخول اسواق استراتيجية جديدة

وقع صندوق الاحتياطي العام للدولة مذكرة تفاهم مع مؤسسة كومبانيا إسبانيولا دي فينانسياسيون دل ديسارولو (كوفيديس) –المؤسسة الاسبانية الداعمة للاستثمارات الاسبانية حول العالم، والتي بموجبها يدخل الطرفان في شراكة استراتيجية لتدشين صندوق مشترك برأس مال مبدئي يبلغ 200 مليون يورو يهدف الى تمويل الشركات الإسبانية الراغبة في توسع أعمالها التجارية وتوطين صناعاتها في السلطنة.

وسوف يعمل الصندوق –الذي تساهم كل من السلطنة واسبانيا في رأسماله مناصفة- على تمويل الشركات الإسبانية التي تخطط للتوسع على المستوى الدولي وسيعمل على جذب هذه الشركات إلى السلطنة. حيث من المتوقع أن يتم تدشين عمليات الصندوق الجديد بنهاية الربع الثاني من العام الجاري، بهدف إتاحة الفرصة لاستقطاب أولى الاستثمارات مع نهاية العام الجاري 2015.

وسيتيح الصندوق المشترك للسلطنة فرصة الاستفادة من الخبرات والمعرفة التقنية التي تتمتع بها الشركات الاسبانية من خلال خلق فرص عمل لأبناء السلطنة، والحرص على نقل المعرفة وتوطينها محليا، وتحقيق عوائد جيدة على الاستثمار، حيث تستهدف من خلال صناعاتها ومنتجاتها الأسواق الخليجية، وشرق افريقيا، وجنوب آسيا، وجنوب شرق آسيا. وذلك بالتركيز على عددا من القطاعات المهمة كالبنية الأساسية ومواد البناء، والطاقة، والسياحة، والصناعات الغذائية.

وفي تعليقه على هذه الاتفاقية، ذكر سعادة عبدالسلام بن محمد المرشدي الرئيس التنفيذي لصندوق الاحتياطي العام للدولة: "نحن سعداء بهذا الانجاز الاستراتيجي؛ حيث تعكس هذه الشراكة عمق العلاقات بين الدولتين"، وأضاف "يأتي التوقيع على مذكرة التفاهم انطلاقا من الاهتمام المشترك لكلا الدولتين لخوض غمار استثمارات استراتيجية جديدة وواعدة تعود بالنفع على كلتا الدولتين. وسيعمل الصندوق على المواءمة بين التقنيات التي يزخر بها الصناعات الاسبانية، والبيئة الاستثمارية المحفزة في السلطنة. الأمر الذي يعزز من جهود تنويع الاقتصاد العماني، والاستفادة من المواد الخام العمانية، والاقتراب من الأسواق العالمية من جهة، ومضاعفة القدرة التنافسية للصناعات الاسبانية في الأسواق العالمية من جهة أخرى".

ومن جانبه، أعرب الفاضل سلفادور مارين الرئيس والمدير التنفيذي لـ "كوفيديس" عن سعادته بهذه الشراكة الاستراتيجية بين البلدين قائلا: "بعد سلسلة من الاجتماعات رفيعة المستوى بين مملكة أسبانيا والسلطنة الصديقة في المجال التجاري، ها نحن نشهد اليوم توقيع هذه الاتفاقية التي تؤسس لعلاقة خاصة ومستدامة بين الدولتين الصديقتين"، وأكد مارين على أن هذه الاتفاقية "تعد فرصة لا تفوت للشركات الاسبانية الراغبة في الاستثمار في أسواق استراتيجية جديدة؛ بما يعمل على تعزيز مركزها المالي".

يأتي توقيع مذكرة التفاهم على هامش منتدى الاستثمار والتعاون التجاري بين السلطنة ومملكة اسبانيا الصديقة الذي عقد في مسقط، وتخلله زيارة معالي جيمي جارسيا ليجاس بونس وزير الدولة للشؤون التجارية بمملكة اسبانيا، وبحضور معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة.


Back To Top